منتدى جمعية دار المصطفى لكفالة اليتيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

سلسلة فكر معي (04) : فنجان القهوة ..

اذهب الى الأسفل

سلسلة فكر معي (04) : فنجان القهوة ..

مُساهمة من طرف العقاد في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 01:55

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلا بكم مجددا في رحاب منتادانا الغالي

واشكر من تفاعل في المواضيع السالفة من سلسلة فكر معي
اليوم نصل في الجزء الرابع نتكلم عن شيء جدير بالاهتمام في حياتنا
كلنا و- خاصة أنا - تملأنا الحياة بزخمها فلا نكاد نجد أنفسنا في أنفسنا ...
حتى أصبحنا نشتكي من أن الـ 24 ساعة لا تكفينا ...
ما سبب ذلك .. ؟؟
الاجابة تجدونها معي فتابعوا ...


وقف بروفيسور أمام تلاميذه..
ومعه بعض الوسائل التعليمية..

وعندما بدأ الدرس ودون أن يتكلم..

أخرج عبوه زجاجيه كبيره فارغة..

وأخذ يملأها (بكرات الجولف )

ثم سأل التلاميذ ..

هل الزجاجة التي في يده مليئة أم فارغة؟

فاتفق التلاميذ على أنها مليئة ..

فأخذ صندوقاً صغيرا من الحصى ..

وسكبه داخل الزجاجة ....

ثم رجها بشده حتى تخلخل الحصى ..

في المساحات الفارغة بين كرات الجولف..

ثم سألهم ....؟

إن كانت الزجاجة مليئة ؟

فأتفق التلاميذ مجدداً على أنها كذلك ..

فأخذ بعد ذلك صندوقاً ..

صغيراً من الرمل ...


و سكبه فوق المحتويات في الزجاجة..

وبالطبع فقد ملأالرمل باقي الفراغات فيها...

و سأل طلابه مره أخرى..
إن كانت الزجاجة مليئة ؟

فردوا بصوت واحد ..

بأنها كذلك ......

أخرج البروفيسور بعدها فنجاناً من القهوة..

و سكب كامل محتواه داخل الزجاجة..


فضحك التلاميذ من فعلته ..

وبعد أن هدأالضحك ..


شرع البروفيسور في الحديث قائلاً :

الآن أريدكم أن تعرفوا ما هي القصة ..

إن هذه الزجاجة تمثل حياة كل واحد منكم..

وكرات الجولف .. تمثل الأشياءالضرورية في حياتك :

دينك ، قيمك , أخلاقك ، عائلتك , أطفالك ,

صحتك , أصدقائك .


بحيث لو انك فقدت (( كل شيء ))

وبقيت هذه الأشياء فستبقى حياتك ..
مليئة و ثابتة ..
اهتم بكرات الجولف


أما الحصى فيمثل الأشياء المهمة في حياتك :

وظيفتك , بيتك , سيارتك ..

وأما الرمل فيمثل بقية الأشياء ..

أو لنقول : الأمور البسيطة و الهامشية..


فلو كنت وضعت الرمل في الزجاجة أولاً ..

فلن يتبقى مكان للحصى أو لكرات الجولف ..

وهذا يسري على حياتك الواقعية كلها ..


فلو صرفت كل وقتك و جهدك على توافه الأمور..

فلن يتبقى مكان للأمور التي تهمك..


لذا فعليك أن تنتبه جيدا و قبل كل شيء للأشياء الضرورية ..

لحياتك و استقرارك..

وأحرص على الانتباه لعلاقتك بدينك ..
وتمسكك بقيمك و مبادئك و أخلاقك ..


أمرح مع عائلتك ، والديك ، أخوتك ، وأطفالك ..
قدم هديه لشريك حياتك وعبر له عن حبك..
وزر صديقك دائماً وأسأل عنه..


أستقطع بعض الوقت لفحوصاتك الطبية الدورية..


وثق دائما بأنه سيكون هناك وقت كافي للأشياء الأخرى .......

ودائماً ..
أهتم بكرات الجولف أولاً ..
فهي الأشياء التي تستحق حقاً الاهتمام ..


حدد أولوياتك ..

فالبقية مجرد >>> رمل..


وحين انتهى البروفيسور من حديثه..
رفع أحد التلاميذ يده قائلاً:
أنك لم تبين لنا ما تمثله القهوة ؟

(( فابتسم )) البروفيسور وقال :

أنا سعيد لأنك سألت ..

أضفت القهوة فقط لأوضح لكم..
بأنه مهما كانت حياتك مليئة ..... فسيبقى هناك دائماً مساحه..
لفنجان من القهوة !!
[b]

هي فرصة لي .. ولك أنت ..
لكي نراجع أولوياتنا ..
آمالنا أحلامنا . رسالتنا ولا تاس على ما ضاع ...
وإذا ضاعت أمامك فرصة لا تبكي .......................
............لأن دموعك سوف تمنعك من رؤية الفرص القادمة
avatar
العقاد
مشرف ساحة الكمبيوتر و الانترنت

عدد المساهمات : 10
نقاط : 20
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة فكر معي (04) : فنجان القهوة ..

مُساهمة من طرف العقاد في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 02:08

عود على بدء :

أمثلة دون تعليق :

أنا مشغول ولا يوجد لدي وقت للتنظيم!
يحكى أن حطاباً كان يجتهد في قطع شجرة في الغابة ولكن فأسه لم يكن حاداً إذ أنه لم يشحذه من قبل، مر عليه شخص ما فرآه على تلك الحالة، وقال له: لماذا لا تشحذ فأسك؟ قال الحطاب وهو منهمك في عمله: ألا ترى أنني مشغول في عملي؟!

أولويتي ... أن أكافئ أمي برحلة حول العالم .. ؟!
أعلنوا عن مسابقة في توزيع نوع معين من البسكويت..والجائزة هي تذكرة سفر حول العالم ..فاشتركت بنت عمرها 7 سنوات .. فلما فازت سألوها عن سر ذلك..قالت:
1 -الثقة في النفس.
2- كان عندي سبب قوي كي أكسب لأن كانت لي أولوية وهي أن أمي تعبت كثير من أجلي وكنت لازم أرد لها الجميل فقررت الفوز في هذة المسابقة...فكنت أمر على البيوت وأقول: " أمي تعبت عن أجلي كثيرا وأريد أن أكافئها برحلة حول العالم...كم علبة سوف تشتري؟... " فبعت أكثر من 30 ألف علبة (تقريبا).
وقد ظهرت هذه الطفلة في التلفزيون يسألونها عن سر نجاحها فأخبرتهم بما كان... ثم ختمت بقولها : ".. أريد أن أسافر مع أمي حول العالم ثانية .. كم علبة سوف تشترون .."
وبعد الحلقة مباشرة بيع حوالي 20 ألف منتج ..

والى لقاء آخر ان شاء الله مع " فكر معي ..."
avatar
العقاد
مشرف ساحة الكمبيوتر و الانترنت

عدد المساهمات : 10
نقاط : 20
تاريخ التسجيل : 02/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة فكر معي (04) : فنجان القهوة ..

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين 19 أكتوبر 2009, 23:46

السلام عليكم أخي العقاد
فعلا لقد تعودنا على هذه السلسلة الرائعة من الافكار و الخواطر
أرجو ان تستمر في كتابتها دائما

في الحقيقة القصة التي طرحتها تعبر عن الكثير الكثير..
فالكثير من الاشخاص قد يفشلون في العديد من الامور التي يقومون بها دون ان يدركوا ان سبب ذلك قد يكون سوء تنظيم لأولوياته او وجود خلل في طريقة تفكيره
فمثلا الحطاب الذي ذكرته لو انه قام بشحذ فأسه من قبل لاستطاع فطع الخشب في وقت قصير لكن سوء فهمه و تدبيره جعلاه يفكر بطريقة خاطئة و يظن ان بشحذه للفاس سيضيع وقته

أما الفتاة فقد رتبت اولوياتها و فكرت بطريقة سليمة و اخذت بالاسباب الصحيحة التي قادتها لتحقيق هدفها

اتمنى ان اكون مثل هذه الفتاة

علينا فعلا ترتيب اولوياتنا في كل امورنا و يجب ان نضع الله في قمة هذه الاولويات حتى
نراعيه في كال ما نقوم به

قبل ان انسى أريد ان أهناك أخي العقاد
فالبصدفة كنت اشاهد في احصائيات المنتدى فوجدت انك انت افضل عضو للاسبوع
ألف مبروك أخي و أرجو ان تفيدنا دائما بمواضيعك

_________________
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 433
نقاط : 630
تاريخ التسجيل : 08/08/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yateem.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلسلة فكر معي (04) : فنجان القهوة ..

مُساهمة من طرف ايكونوميكوس في الخميس 22 أكتوبر 2009, 00:05

بارك الله فيك أخ العقاد دائما بقوة


راقت لي كثيرا قصة الزجاجة لما تحتويه من معنى. فمن باب ترتيب الاولويات يجب علينا مراعاة ذلك بشدة لأنه هذا ما ستبنى عليه حياتنا اما بأشياء مهمة تستحق العناء من أجلها و تكسبنا الدنيا و الآخرة و اما بتوافه التي تؤدي الى الهوة و ربي يسترنا


أما قصة الحطاب فهي تعبر عن قصر النظر و هذا ما يحجب الرؤية للتطور و للمضي للأمام وللأسف هذا ما يعاني منه الكثير من شبابنا اليوم


أما بالنسبة للطفلة مثل ما نقولها نحن "عرفت كيفاش تعيش" يعني هي وصلت لما تريد بطريقة تنم عن ذكائها

وفي الاخير أشكرك أخي العقاد و نحن بانتظار الجديد

_________________
سنصدع هدا الليل يوما ونلتقي
مع الفجر يمحوا كل داج وغاسق
ونمضي على الأيام عزما مسددا
ونبلغ ما نرجوه رغم العوائق
ونصنع بالاسلام دين كريمة
وننشر نور الله في كل شارق
avatar
ايكونوميكوس
نائب المدير

عدد المساهمات : 272
نقاط : 364
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى